Meletakkan tangan di atas dada (takfir تكفير atau taqlis تقليس) adalah perbuatan makruh di sisi Imam Ahmad bin Hanbal. Ia bukan pendapat muktamad mazhab Hanbali. Bagi mazhab yang lain pula, ia memang bukan kaifiyyat yang dianjurkan.

Rujuk nota yang dikongsikan:

  • Mazhab Syafie: tangan di bawah dada, di atas pusat.
  • Mazhab Hanafi dan Hanbali: tangan di bawah pusat.
  • Mazhab Maliki: tangan dilepaskan ke bawah di sisi; riwayat kedua seperti mazhab Syafie.

Antara perbuatan pelik yang zahir di kalangan sebahagian pengikut Tanpa Mazhab (اللامذهبية) di dalam solat ialah:

  1. Berdiri secara terkangkang yang melampau.
  2. Meletakkan tangan di atas dada sehingga terpaksa membengkokkannya ke atas.
  3. Menempelkan (إلصاق) kedua-dua kakinya dengan kaki jemaah di kiri dan kanan sehingga menyebabkan terkangkang luas juga. Bila dijarakkan (تفريق), maka ditempelkan lagi walaupun dalam solat.
  4. Menggerak-gerakkan jari telunjuk dengan laju yang melampau ketika tashahhud. – Fenomena ini semakin kurang – Alhamdulillah.

Semoga Allah beri kita kefahaman dah kebijaksanaan dalam agama.

Afwan.
————

من مكروهات الصلاة التي انتشرت بين الناس بضخ إعلام اللامذهبية:

  • (قال [الإمام أحمد بن حنبل] في رواية المزني: “[يضع يديه] أسفل السرة بقليل ويكره أن يجعلهما على الصدر “، وذلك لما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهي عن التكفير وهو وضع اليد على الصدر.) انتهى – بدائع الفوائد لابن قيم الجوزية.
  • (وسمعته [أي الإمام أحمد بن حنبل] يقول : “يكره أن يكون”، يعني: وضع اليدين عند الصدر) انتهى -مسائل الإمام أحمد رواية أبي داود السجستاني.
  • (ويجعلهما تحت سرته، أو تحت صدره، من غير كراهة لواحد منهما، والأول أفضل في إحدى الروايات عنه،
    اختارها الخرقي والقاضي وغيرهما.

روى أحمد وأبو داود والدارقطني عن أبي جحيفة قال: قال علي عليه السلام: إن من السنة وضع الأكف على الأكف تحت السرة.

ويُذكر ذلك من حديث ابن مسعود عن النبي ﷺ وقد احتج به الإمام أحمد.

وروى ابن بطة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: من السنة أن يضع يده اليمنى في الصلاة تحت السرة. والصحابي إذا قال “السنة” انصرف إلى سنة النبي ﷺ.

ولأنّ ذلك أبعد من التكفير المكروه.

……… فأما وضعهما على الصدر فيكره، نص عليه. وذكر عن أيوب عن أبي معشر قال: يكره التكفير في الصلاة؛ وقال: التكفير : يضع يمينه عند صدره في الصلاة) انتهى – شرح العمدة لابن تيمية المجلد الثاني صـ 660-664.

  • (ﻭاﻟﺘﻘﻠﻴﺲ: ﻭﺿﻊ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﺼﺪﺭ ﺧﻀﻮﻋﺎ ﻛﻔﻌﻞ اﻟﻨﺼﺮاﻧﻲ) – معجم العين للخليل بن أحمد الفراهيدي.
  • (ﻭاﻟﺘﻘﻠﻴﺲ اﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﻭﻫﻮ ﻭﺿﻊ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﺼﺪﺭ ﺧﻀﻮﻋﺎ) – غريب الحديث لابن الجوزي.

فوضع اليد اليمنى على اليسرى وعلى الصدر أي أسفله سنة من سنن الصلاة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا مذهب الشافعية، ومذهب الحنفية والحنابلة أنه يضعهما تحت سرته، والمعتمد من مذهب المالكية إرسالهما وعدم القبض وذلك رواية عن مالك. والرواية الثانية عنه الضم ـ أي قبضهما ـ وتوضعان تحت الصدر وفوق السرة.

Sumber

https://www.facebook.com/100007692669473/posts/pfbid0ZvJMNMCkWmoZ77Nr94QnYe24BtqAQ8Wz1tY5psmc9vTSdhaMzW9K2ge1RipwmHKJl/

By Muhammad Soulhiey Zeckry

Merupakan seorang pengkaji, penulis dan pendakwah yang sentiasa mencari cahaya.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.